الرئيسية / news / الرئيس يرعي افتتاح المؤتمر الإقليمي حول تعزيز جودة التعليم العالي
33

الرئيس يرعي افتتاح المؤتمر الإقليمي حول تعزيز جودة التعليم العالي

رعى رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله يوم أمس الأول الثلاثاء في فندق كمبنسكي حفل افتتاح المؤتمر الإقليمي حول تعزيز جودة التعليم العالي والتحديات المستقبلية لدول شرق إفريقيا والمحيط الهندي. وجرت وقائع هذا الحفل بحضور السيدة الأولى، رئيسة الاتحاد الوطني لنساء جيبوتي السيدة /خضره محمود حيد، ورئيس الوزراء بالإنابة وزير العدل وشؤون السجون، المكلف بحقوق الإنسان السيد/ مؤمن أحمد شيخ ، والعديد من أعضاء الحكومة من بينهم وزير التعليم العالي والبحث د/ نبيل محمد احمد ، بالإضافة إلي وزير التعليم العالي السنغالي السيد/ ماري تيو نيني ، ووفود من نحو 13 دولة تقع في شرق أفريقيا والمحيط الهندي ، فضلا عن منسق برامج الأمم المتحدة الإنمائي في جيبوتي بالإنابة السيد/ دافيد وليام كار ، ومديرة مكتب اليونسكو الإقليمي في شرق إفريقيا والمحيط الهندي السيدة/ ثيريس اندونغ جاتا ، ورئيس جامعة جيبوتي د/جامع محمد حسن ، وأعضاء السلك الدبلوماسي وممثلي المنظمات الدولية في البلاد .

وتتمثل أهداف هذا المؤتمر الذي نظمته وزارة التعليم العالي والبحث بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية الثقافة والعلوم اليونسكو
في التباحث حول السبل الكفيلة بضمان جودة التعليم العالي في دول شرق إفريقيا والدول المطلة علي المحيط الهندي ومواكبة التطورات الحديثة في حقل التعليم العالي, ووضع إستراتيجية مشتركة بين الدول المشاركة في المؤتمر لمواجهة التحديات المستقبلية.
وفي كلمة له بهذه المناسبة أشار رئيس الجمهورية السيد إسماعيل عمر جيله إلي أهمية هذا المؤتمر ودوره في تحقيق تطلعات بلدان المنطقة برفع مستوي جودة التعليم العالي ومواكبة متطلبات العصر بتحقيق النهضة العلمية والاقتصادية والثورة الرقمية.
مؤكدا في ذات الوقت علي ضرورة مضاعفة الجهود وتكثيفها لتعزيز جودة التعليم العالي وتحقيق نقلة نوعية في هذا المجال من خلال العمل علي استثمار كافة الامكانات والفرص المتاحة لتحقيق ذلك.
وأضاف رئيس الجمهورية قائلا : إن الارتقاء بمستوي جودة التعليم العالي هوالإطار الأمثل لتقدم الإنسان ونهضة الأمم، ومحور التنافس بين الدول والمنظمات التي تتسابق فيما بينها على اكتساب مصادر القوة والتفوق.
ودعا رئيس الجمهورية جامعات ومؤسسات الدول المشاركة في المؤتمر الي تطبيق منهج الجودة الشاملة في التعليم العالي ، كما حث المؤسسات التعليمية علي اقامة شراكات مع القطاع الخاص بهذا الخصوص ، منوها بأهمية عمل هذه المؤسسات علي انجاز نماذج بحثية تساهم في مواجهة ظاهرة التغيرات المناخية وتسمح في ذات الوقت استخدام الطاقة النظيفة الصديقة للبيئة.
في ختام كلمته ، أكد رئيس الجمهورية علي ان تطبيق منهج إدارة الجودة الشاملة في مؤسسات التعليم العالي في دول المنطقة هي بمثابة تخطيط استراتيجي لتحقيق النهضة الشاملة .من جانبه ،أعرب وزير التعليم العالي والبحث عن شكره العميق لرئيس الجمهورية السيد/إسماعيل عمر جيله على تشريفه المؤتمر برعايته الكريمة ، مؤكدا علي أهمية تحسين جودة التعليم العالي واستثمار كافة الموارد والإمكانات المتاحة بشكل فعال في هذا المجال .
وأشار الدكتور نبيل إلي ما يمثله هذا المؤتمر من فرصة لتبادل الأفكار والتجارب بين دول المنطقة بشأن جودة التعليم العالي من أجل النهوض بمجتمعاتنا وإحداث التغيير والتطوير الكفيل بتحقيق أهداف الألفية التنموية .
بدوره ، استعرض وزير التعليم العالي والبحث السنغالي الخطوط العريضة لتجربة السنغال في مجال تحسين جودة التعليم ، داعيا إلي التكاتف وتضافر جهود دول المنطقة لتحقيق التكامل الإقليمي في هذه المضمار .
ومن جهتها ، أشارت مديرة مكتب اليونسكو الإقليمي في شرق إفريقيا والمحيط الهندي إلي قيام اليونسكو بتنفيذ جملة من المشاريع والبرامج
الهادفة إلي تحسين جودة التعليم في دول شرق إفريقيا والدول المظلة علي المحيط الهندي .
وأضافت « نأمل أن يساهم هذا المؤتمر في تعزيز جودة التعليم العالي ودفع العملية التنموية نحو الأمام في مختلف الميادين الاقتصادية والاجتماعية.

المصدر :alqarn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *