الرئيسية / news / وزيرالخارجية يترأس أعمال الدورة الـ 148 لمجلس الجامعة العربية
33

وزيرالخارجية يترأس أعمال الدورة الـ 148 لمجلس الجامعة العربية

ترأس وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي , الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد/ محمود علي يوسف يوم الثلاثاء الماضي بالقاهرة أعمال الدورة الـ 148 لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية, وكان مدرجا في جدول أعمال هذه الدورة 30 بندا تركزت على العمل العربي المشترك في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية .

وفي هذا الصدد، كان من أبرز الملفات التي ناقشها وزراء الخارجية العرب في هذه الدورة قضايا تتعلق بآخر التطورات في ليبيا وسوريا واليمن والعراق والقضية الفلسطينية ودعم السلام والتنمية في السودان ، والصومال، وجمهورية جزر القمر، فضلا عن الحل السلمي للنزاع الحدودي بين جيبوتي وإريتريا ودعم اللاجئين في البلدان العربية , كما تناول المجلس مخاطر تسلح إسرائيل على الأمن القومي العربي ومكافحة الإرهاب , وعلاقات الجامعة العربية مع الكتل الدولية والإقليمية , إضافة إلي تقرير الأمين العام لجامعة الدول العربية عن أنشطة الأمانة العامة والتدابير الرامية إلي تنفيذ المجلس توصيات دورتي ( 147- 148 ) , فضلا عن توصيات القمة العربية المنعقدة في عمان مطلع العام الجاري 2017 .
وفي كلمة له في افتتاح هذه الدورة، استعرض وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي مختلف المسائل المدرجة في جدول أعمال اجتماع مجلس وزراء الخارجية العرب.
وأكد علي أن هذه الدورة تنعقد في مرحلة حاسمة تتطلب جهدا موحدا وحلولا ملائمة للقضايا الشائكة في المنطقة العربية ، مشيرا في الوقت ذاته إلي أن جمهورية جيبوتي لن تدخر جهدا في سبيل تعزيز العمل العربي المشترك خلال فترة رئاستها لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري .
وفي ختام أعمال الدورة الـ 148 لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري ، عقد وزير الشؤون الخارجية السيد/ محمود علي يوسف وأمين عام جامعة الدول العربية السيد/ أحمد أبو الغيط مؤتمرا صحفيا , أجابا فيه عن أسئلة الصحفيين حول المواضيع التي ناقشتها الدورة .
وعلي هامش هذه الدورة ، شارك وزير الشؤون الخارجية السيد/ محمود علي يوسف في أعمال الدورة الأولي للاجتماع الوزاري للحوار السياسي العربي – الياباني , واجتماع لجنة متابعة تنفيذ توصيات قمة عمان العربية.

المصدر :alqarn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *