الرئيسية / news / رئيس الجمهورية يعود إلى البلاد بعد زيارته الرسمية لتركيا
01

رئيس الجمهورية يعود إلى البلاد بعد زيارته الرسمية لتركيا

عاد رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله مساء أمس الأربعاء إلى أرض الوطن بعد زيارته الرسمية لتركيا تلبية لدعوة تلقاها من الرئيس رجب طيب أردوغان ، وكان في استقباله لدى وصوله إلى مطار جيبوتي الدولي رئيس الوزراء السيد/ عبدالقادر كامل محمد، وأعضاء الحكومة، ومسؤولون مدنيون وعسكريون كبار آخرون. 
وكان رئيس الجمهورية قد استهل زيارته يوم أمس الأول الثلاثاء بإجراء محادثات مع نظيره التركي السيد/رجب طيب أردوغان في أنقرة ، تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين والتعاون القائم بينهما في المجالات الاقتصادية والتجارية والعسكرية والثقافية ، بالإضافة إلى القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك .
وعقب هذا اللقاء، ترأس الرئيسان اجتماع عمل موسع بين وفدي البلدين ، وجرى فيه استعراض آفاق التعاون الثنائي بين جيبوتي وتركيا في مختلف المجالات .
واغتنم رئيس الجمهورية الفرصة خلال الجلسة لتهنئة القيادة التركية على عقد القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي حول القدس في مدينة إسطنبول ، كما أثنى على الشعب التركي الصديق باستضافة نحو 4 ملايين لاجئ سوري على أراضيه .
واقترح رئيس الجمهورية إقامة شراكة متينة بين البلدين من خلال التنفيذ الفعلي لعدد من المشاريع وعلى رأسها المنطقة الاقتصادية الخاصة التي تعتزم تركيا إقامتها على مساحة 500 هكتار في جيبوتي .
وقد تمحورت المناقشات خلال هذه الجلسة حول جملة من المشاريع المتصلة بمجالات هامة مثل استغلال الطاقة المتجددة وبناء سد وادي حمبولي الذي تقدر تكلفته بنحو 11 مليون دولار ومشروع تطوير الكورنيش ، وبناء 000 10 وحدة سكنية اجتماعية .
ووقع الجانبان عقب هذه المحادثات اتفاقيات في عدة مجالات منها، الصحة، والمساعدات النقدية، ودعم طلاب الطب الجيبوتيين ، والتعاون الأمني والعسكري.
وعقب مراسم التوقيع على الاتفاقات ، عقد رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله، ونظيره التركي السيد/رجب طيب أردوغان مؤتمرا صحفيا مشتركا .
وأعرب الرئيس أردوغان عن سعادته باستضافة رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله و الوفد المرافق له في تركيا ، مشيرا إلى أن جيبوتي التي نالت الاستقلال عام 1977 ، قد احتفلت هذا العام بالذكرى السنوية الأربعين لاستقلالها ، وقال « من خلال رئيس الجمهورية إسماعيل عمر جيله أهنئ أشقائي الجيبوتيين بهذه المناسبة».
و أشار أردوغان إلى وقوف نظيره الجيبوتي إلى جانب تركيا دوماً وأردف قائلاً « إن الرئيس الجيبوتي أظهر بوضوح دعمه لبلادنا و تضامنه مع شعبنا عقب وقوع المحاولة الانقلابية الفاشلة في الخامس عشر من يوليو2016 ، وإن جيبوتي كانت في مقدمة الدول الصديقة التي اتخذت التدابير اللازمة ضد تنظيم فتح الله الإرهابي. ومن هنا أود تجديد الشكر باسمي و باسم شعبي للسلطات في جيبوتي وعلى رأسها الرئيس إسماعيل عمر جيله».
أوضح أردوغان ، أنه تبادل مع نظيره الجيبوتي وجهات النظر حول القضايا الثنائية والإقليمية ، مؤكدًا تطابق الرؤى بينهما في هذا السياق بما في ذلك تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين.
وأكد أن زيارة رئيس الجمهورية السيد/إسماعيل عمر جيله لتركيا تنطوي على أهمية كبيرة بالنسبة لتدعيم التضامن بين البلدان الإسلامية».
وأشاد أردوغان بمشاركة جيبوتي في القمة الطارئة لمنظمة التعاون الإسلامي التي عُقدت في إسطنبول على مستوى رئيس الوزراء ، معرباً عن شكره لبلادنا على مواقفها الداعمة لقضية القدس في هذه القمة .
ولفت إلى أن جيبوتي، التي تعد بوابة الدخول لشرق إفريقيا تلعب دورًا هامًا في الشؤون المهمة للقارة الإفريقية، وذلك نظرًا لموقعها الجيوسياسي.
وعن بعض المشاريع التي تنفذها مؤسسات تركية في جيبوتي، أوضح أردوغان أن التخطيط مستمر لاكتمال مشروع مسجد «عبد الحميد خان الثاني»، الذي يشرف على بنائه مؤسسة الوقف التركي، لغاية شهر رمضان المقبل.
وبيّن أن وكالة التعاون والتنسيق التركية (تيكا)، ستبدأ في أقصر وقت بمشروع بناء مستشفى للأطفال في جيبوتي.
وأشار إلى توفير بلاده فرص التعليم للطلبة الجيبوتيين في تركيا ، مشيرا أن مئات من هؤلاء الطلبة يتلقون الآن التعليم في أنحاء تركيا.
من جانبه ، شكر رئيس الجمهورية السيد/إسماعيل عمر جيله نظيره التركي على حفاوة الترحيب وكرم الضيافة التي حظي بها من قبله ، وأثنى على العلاقات الثنائية بين جيبوتي وتركيا ، معتبرا إياها بالمثمرة .
وكشف رئيس الجمهورية النقاب عن أن بلادنا قامت بتوقيع أكثر من 40 اتفاقية تعاون مع تركيا، مشيرا في هذا السياق إلى التعاون البناء القائم في إطار الأخوة بين البلدين.ورحب الرئيس بنتائج القمة الإسلامية الطارئة التي انعقدت مؤخرا في إسطنبول، معربا عن شكره للرئيس التركي على الجهود المقدرة التي بذله من أجل قضية القدس ، كما شكر له دعمه وتضامنه مع الشعب الصومالي.

رئيس الجمهورية يزور مبنى البرلمان التركي
قام رئيس الجمهورية السيد/إسماعيل عمر جيله يوم أمس الأول الثلاثاء بزيارة إلى البرلمان التركي ، والتقى برئيسه إسماعيل كهرمان.وأكد الرئيس خلال الاجتماع على متانة العلاقات الجيبوتية – التركية ، مشددا على أهمية مواصلة الجهود لتعزيز هذه العلاقات وتوسيع آفاق التعاون بين البلدين وشعبيهما.
وعقب اللقاء، أطلع كهرمان رئيس الجمهورية على أجنحة مبنى البرلمان التي طالها القصف خلال محاولة الانقلاب الفاشل في تركيا في 15 يوليو 2016.

جامعة يلدريم بيازيد التركية تمنح رئيس الجمهورية شهادة الدكتوراه الفخرية
منحت جامعة يلدريم بيازيد، في العاصمة التركية أنقرة، أمس الأربعاء شهادة الدكتوراه الفخرية لرئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله ، وذلك بحضور عدد كبير من الدبلوماسيين والأكاديميين الأتراك.وفي كلمة له خلال الحفل، أعرب رئيس الجمهورية، عن امتنانه وفخره لنيل هذه الشهادة، من جامعة تحمل اسم أبرز الشخصيات التاريخية في العهد العثماني.
وقال إن «التعاون القائم بين الجامعات التركية والجيبوتية، يتطوّر بشكل مستمر». وأشار إلى أنّ 520 طالباً من جيبوتي يدرسون في 21 ولاية تركية.
من جانبه، أعرب رئيس جامعة يلدريم بيازيد، السيد/متين دوغان، عن اعتزازه بزيارة رئيس الجمهورية إلى جامعته ، لافتا إلى أنه سياسي قوي يناضل من أجل حرية شعبه ورخائه.
ورافق رئيس الجمهورية في هذه الزيارة وفد رسمي رفيع المستوى يضم وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد/ محمود علي يوسف، ووزير الدفاع المكلف بالعلاقات مع البرلمان السيد/علي حسن بهدون ، ووزير الاقتصاد والمالية ،المكلف بالصناعة السيد/إلياس موسى دواله ، ووزير الصحة الدكتور/ جامع علمي عكيه .

المصدر :alqarn

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *