الرئيسية / news / وزير الشؤون الخارجية يترأس الاجتماع المستأنف لمجلس الجامعة العربية
11

وزير الشؤون الخارجية يترأس الاجتماع المستأنف لمجلس الجامعة العربية

ترأس وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد/ محمود علي يوسف يوم الخميس الماضي المستأنف لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري. ويأتي هذا الاجتماع لبحث تداعيات القرار الأمريكي بشأن القدس تنفيذا لقرار مجلس الجامعة على المستوى الوزاري رقم 8221 بتاريخ 9 ديسمبر من العام الماضي والذي نص على إبقاء المجلس في حالة انعقاد والعودة للاجتماع في موعد أقصاه شهر لتقويم الوضع والتوافق على خطوات مستقبلية في ضوء المستجدات. 

وفي كلمته في حفل افتتاح الاجتماع أشار وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السيد/ محمود علي يوسف إلي أن الهدف من هذا الاجتماع هو تدارس أفضل وأنجع السبل لمواجهة تداعيات القرار الأمريكي بشأن القدس الشريف، والذي يَنْتَهِكُ كافة قرارات الشرعية الدولية كافة قرارات الشرعية الدولية، ويشكل خروجا عن الإجماع الدولي بضرورة ترك وضع المدينة لمفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وجدد السيد/ محمود علي يوسف التأكيد على الموقف العربي الثابت تجاه القدس، بوصفها جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، وأن هذا القرار غير القانوني لن يعطي أية شرعية للاحتلال الإسرائيلي ولن يغير الواقع القائم في المدينة وتاريخها وهويتها.
كما شدد على ضرورة تكثيف الجهود للتوصل إلى حل سياسي يُنْهِي الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وَيُمَكِّنُ من إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
ودعا رئيس الدبلوماسية الجيبوتية لاتخاذ خطوات حاسمة وقرارات حازمة، مؤكدا علي ضرورة أن ينهض مجلس الجامعة العربية بمسؤوليته التاريخية حيال التحدي غير المسبوق الذي بات يهدد الوجود الفلسطيني والمقدسات الفلسطينية وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك، ويُنْذِرُ بضياع الحق العربي الذي يبحث عنه الجميع منذ ما يزيد عن ستة عقود.
وحضر هذا الاجتماع من الجانب الجيبوتي سفير جيبوتي في جمهورية مصر العربية ومندوبها الدائم لدي جامعة الدول العربية السيد/ محمد ظهر حرسي، ومدير إدارة العالم العربي والإسلامي بوزارة الخارجية السيد/ محمد دعاله واليه.
وخلال هذا المؤتمر الصحفي، أكد رئيس الدبلوماسية الجيبوتية أن الاجتماع المستأنف لمجلس الجامعة العربية استكمال للدورة غير العادية التي خصصت لبحث تداعيات قرار الإدارة الأمريكية بشأن القدس. وأضاف أن المجلس استمع إلى تقريرين من وزير الخارجية الفلسطيني، ووزير الخارجية الأردني بصفته رئيسا للجنة المتابعة ومكلفا بالتحرك في الساحة الدولية للتصدي للقرار الأمريكي.
وأوضح في الوقت ذاته أن المجلس تبنى بعد المداولات مشروع قرار مقدم من قبل الوفد الفلسطيني. مشيرا إلى أن المجتمع الدولي تفاعل بإيجابية مع التحرك العربي، واستدل على ذلك بالتصويت الذي تم في الجمعية العامة للأمم المتحدة والذي عكس رفض المجتمع الدولي للقرار الأمريكي.
وكشف الوزير النقاب عن أنه يجري الآن التحرك نحو الاتحاد الأوروبي الذي عبر عن دعمه للحكومة الفلسطينية.

المصدر :alqarn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *