الرئيسية / news / رئيس الجمهورية يرعي حفل إحياء اليوم العالمي للمرأة
02

رئيس الجمهورية يرعي حفل إحياء اليوم العالمي للمرأة

تحت رعاية رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله، أحيت وزارة المرأة والأسرة يوم الخميس الماضي اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف 8 مارس من كل عام، وتم إحياء هذه المناسبة باحتفالية كبيرة نظمتها الوزارة بقصر الشعب تحت شعار» حان الوقت:لمبادرة الناشطات من الريف والحضر إلي تغيير حياة المرأة ، وذالك بحضور السيدة الأولى رئيسة الإتحاد الوطني لنساء جيبوتي السيدة/ خضرة محمود حيد، و رئيس الوزراء السيد/ عبد القادر كامل محمد،

ورئيس الجمعية الوطنية السيد/ محمد علي حمد، وأعضاء الحكومة والنواب، ومسئولين مدنيين وعسكريين كبار آخرين، بالإضافة إلى سفراء الدول الشقيقة والصديقة، وممثلي المنظمات الدولية ومؤسسات المجتمع المدني ولفيف من رجال وسيدات الأعمال. وفي كلمته بالمناسبة،
وفي كلمة له بهذه المناسبة أعرب رئيس الجمهورية عن سعادته برعاية هذا الحدث والاحتفال مع الجيبوتيات بيومهن السنوي. وأوضح أن هذا اليوم يعتبر حدثا مهما لتكريم المرأة، مشيدا في ذات الوقت بالتقدم المحرز الذي حققته جمهورية جيبوتي في مجال المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، وأيضاً التفكير النقدي في تلك الإنجازات.
وأضاف رئيس الجمهورية:في مثل هذا اليوم من عام 1977 اعتمدت الأمم المتحدة قرارا يقضي بإعلان اليوم العالمي لحقوق المرأة والسلام الدولي رسميا للمطالبة بالتحرر والمساواة بين الجنسين وإشراكهن في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية جنبا إلى جنب مع الرجل،
وأشار رئيس الجمهورية إلى التزام حكومته بالتغيير تجاه قضية إشراك المرأة في الحياة السياسية والاقتصادية أكثر من أي وقت مضى داعيا جميع القوى الوطنية إلي العمل علي تعزيز تمثيل المرأة الجيبوتية في جميع المجالات.
وأردف : إنه يتعين علينا القيام بتحقيق هذا الهدف المشترك المتمثل في تعزيز حقوق المرأة وتفعيل دورها في جميع المجالات التنموية التي تشهدها بلادنا.
وتابع رئيس الجمهورية قائلا : انطلاقا من هذه الحقائق وإدراكا لأهميتها قامت الحكومة الجيبوتية بخطوات جريئة وغير مسبوقة والتي أدت إلى تمثيل المرأة الجيبوتية بنسبة 25 % في البرلمان مؤكدة بذالك التزامها الثابت وتصميمها على مواصلة العمل لتحقيق المزيد
وأشاد رئيس الجمهورية بدور الاتحاد الوطني لنساء جيبوتي في تعزيز حقوق المرأة الجيبوتية الذي يتصدر سلم أولويات الحركة النسائية الوطنية التي كان لها مشاركة فاعلة في النضال من أجل الاستقلال.
من جهتها، أشارت وزيرة المرأة والأسرة السيدة/ مؤمنه حمد حسن إلى أن اليوم العالمي للمرأة يمثل رمزا للمساواة بين الجنسين وفرصة لحشد الدعم لحقوق المرأة ودعم مشاركتها في مختلف المجالات لكونها عضوا فعالا في المجتمع.
وأضافت أن المرأة الجيبوتية لديها مسيرة مشرفة في النضال من أجل الاستقلال ومنذ ذالك الحين إلى يومنا هذا لا تزال المرأة الجيبوتية عنصرا مهما في عملة التنمية المستدامة التي تشهدها بلادنا،
وتابعت السيدة / مؤمنه حمد حسن : منذ وصول رئيس الجمهورية السيد / إسماعيل عمر جيله إلى سدة الحكم في البلاد تعاظم دور المرأة واشتد عودها لتكون مشاركة قوية في صنع القرار وبفضل ذلك حققت المرأة الجيبوتية إنجازات هائلة، فهي اليوم طبيبة، ومهندسة، وطيارة، ومديرة، ووزيرة، كما أنها تشكل العمود الفقري للتنمية المجتمعية والمستدامة في البلاد».
وفي ختام هذا الحفل، تم توزيع جائزة رئيس الدولة للمرأة، والتي كرست هذا العام لثلاث من الشخصيات النسائية اللاتي تنتمين إلى ثلاثة أجيال مختلفة، وفازت بالجائزة الأولى السيدة/.سعيدة صالح أحمد وكانت الجائزة الثانية من نصيب السيدة /فرحية حسين آدن، بينما منحت الجائزة الثالثة لجمعية نساء دورا.

المصدر :alqarn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *