الرئيسية / news / الرئيس يترأس سلسلة اجتماعات هامة لتعزيز جهود التنمية في بلادنا
290318-20-1-1

الرئيس يترأس سلسلة اجتماعات هامة لتعزيز جهود التنمية في بلادنا

ترأس رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله، خلال الأيام الثلاثة الماضية في القصر الجمهوري سلسلة اجتماعات هامة ضمت أعضاء من الحكومة ومسؤولين من الجهات الرئيسية التابعة لوزارتهم، وكرست هذه الاجتماعات لمناقشة سبل تفعيل عملية التنمية في قطاعات مختلفة وتذليل كافة العقبات والصعوبات التي تقف أمام إحراز تقدم في تلك القطاعات. وجاء انعقاد تلك اللقاءات في إطار الاجتماعات الدورية التي يعقدها رئيس الجمهورية مع أعضاء الحكومة وكبار المسؤولين في الدولة لمناقشة ومتابعة الإصلاحات الضرورية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في بلادنا. 

وقد أخذ موضوع تعزيز السلامة على الطرق حيزا كبيرا من المناقشات التي تمت في اجتماع أمس الأربعاء، وفي هذا السياق أعطى رئيس الجمهورية توجيهاته إلى رئيس الوزراء السيد/ عبد القادر كامل محمد ووزيري النقل والداخلية، ومساعديهم، لتطوير العاصمة والارتقاء بها.
وطالب الرئيس بالشروع السريع في اتخاذ إجراءات حاسمة لإزالة مظاهر إستغلال الفضاءات العامة، بما في ذلك استغلال أرصفة المشاة كمطاعم شعبية، وتضييق الطرق سواء بالسيارات المعطلة أو المركبات المركونة بشكل مخالف لقانون.
ولمواجهة المظاهر السلبية المذكورة، شدد رئيس الجمهورية على ضرورة تطبيق إجراءات عقابية تشمل سحب التصاريح من سائقي المركبات الذين يعرضون حياة المواطنين للخطر.
كما أمر رئيس الجمهورية وزارة التجهيزات والنقل، بتنظيم حركة النقل الحضري ووضع نظام ينطوي على تحديد مسارات الحافلات ومواقفها.
وضم اجتماع أمس الأول الثلاثاء إلى جانب رئيس الوزراء السيد/ عبد القادر كامل محمد، كلا من وزراء الداخلية السيد/ حسن عمر محمد برهان، والميزانية السيد/ بودي أحمد روبله، والإسكان والتعمير والبيئة السيد/ موسى محمد أحمد، واللامركزية السيد/ حمدو محمد عراميس، والزراعة والمياه والثروة الحيوانية والسمكية السيد/ محمد أحمد عواله ، والتجهيزات والنقل السيد/ محمد عبد القادر موسى، إلى جانب كبار المسؤولين الإداريين المساعدين لوزراء الحقائب المذكورة في مسألة التخطيط الحضري في جيبوتي.
وأكد رئيس الجهورية في مستهل هذا الاجتماع ضرورة زيادة التنسيق بينهم، موضحا أن النجاح المطلوب يكمن دوما في الإدارة المشتركة، وأضاف قائلا: «يجب على كل واحد منكم أن يتأكد من أنه يعمل بشكل أفضل مع شريكه، يجب علينا التفكير أكثر إرضاء للناس الذين يثقون بنا».
ودعا الرئيس المسؤولين الحاضرين في الاجتماع لمناقشة قضية التنمية الحضرية، وإبداء كل واحد منهم وجهة نظره بشأن الحلول الناجعة للمشاكل القائمة في هذا القطاع .
وقال في هذا الصدد: «أطلب تعاوناً سلساً من جميع الإدارات التي تعمل في هذا الموضوع».
أما إجتماع يوم الاثنين الماضي، فقد ضم إلى جانب رئيس الوزراء، كلا من وزير الاقتصاد والمالية المكلف بالصناعة السيد/ إلياس موسى دواله، ووزير الميزانية السيد/ بودي أحمد روبله، والوزير المنتدب المكلف بالتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والحرف اليدوية والسياحة السيد/ حسن حمد إبراهيم ، ووزير العمل المكلف بالإصلاح الإداري السيد/ حسن إدريس سمريه، ووزير العدل وشؤون السجون، المكلف بحقوق الإنسان السيد / مؤمن أحمد شيخ .
وكان رئيس الجمهورية قد أكد خلال الاجتماع أن أداء العمل على الوجه الأكمل يتطلب إلتزاما قويا ودائما، وأردف قائلاً: «أريد أيضاً أن يكون هناك تماسك واتساق أكبر وتنسيق بين مختلف دوائرنا العامة والخاصة المكلفة بالتنمية».

المصدر :alqarn

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *