الرئيسية / news / رئيس الجمهورية يرعى حفل إحياء اليوم العالمي للكتاب
11

رئيس الجمهورية يرعى حفل إحياء اليوم العالمي للكتاب

تحت رعاية رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله، نظمت وزارة الشؤون الإسلامية والثقافة والأوقاف يوم الخميس الماضي في قصر الشعب احتفالية مكرسة لإحياء اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف، وذلك بحضور رئيس الوزراء السيد/عبدالقادر كامل محمد، وسيدة جيبوتي الأولى رئيس الاتحاد الوطني النسائي السيدة/ خضرة محمود حيد، والعديد من أعضاء الحكومة من بينهم وزير الشؤون الإسلامية والثقافة والأوقاف السيد/ مؤمن حسن بري، وحشد غفير من الكتاب المثقفين والفنانين. وشهدت هذه المناسبة فعاليات ثقافية وفقرات غنائية ومسرحية قصيرة، جسدت أهمية الكتاب وضرورة حماية حقوق المؤلف، الى جانب إقامة معرض للكتاب. 

وفي كلمة له في الحفل، قدم رئيس الجمهورية تهانيه الى مجتمع الثقافة والفكر والفن بمناسبة اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف الذي يجسد إحترام العالم لهم جميعا ولمواهبهم الفكرية وإسهامهم الفريد في التقدم الاجتماعي والثقافي للإنسانية جمعاء.

وأوضح رئيس الجمهورية أن اليوم العالمي للكتاب مناسبة ترمي إلى توعية العالم بأهمية الكتابة، وحقوق الكاتب والإشادة بنقل الفكر البناء الى المجمتع، وكشف حاجة الناس إليه.
وأكد أن الإبداعات الفكرية للكتاب هي ثروتهم الحقيقية التي يجب الإعتراف بها وحمايتها، مشيرا الى أن التكنولوجيا الحديثة بقدرما سهلت الإبداع، أسفرت أيضا عن انعكاساته السلبية التي تتمثل في تقاعس العقول وهجرة قراءة الكتاب، الأمر الذي يمكن أن يحد من تقدم المعرفة.
وأضاف رئيس الجمهورية بالقول: «نحن نؤكد اليوم أننا ملتزمون بتعزيز وحماية الحقوق الفكرية في التأليف والفن والحرف، وإن الثقافة والدين مرتبطان ومكملان لبعضهما ولا يتعارضان أبدا، وقد أبدى بعض الناس استغرابهم عند إنشائنا لوزراة الشوؤن الإسلامية والأوقاف والثقافة، ولكننا مقتنعون بأننا كنا على الطريق الصحيح عند إتخاذ هذا القرار».
ودعا رئيس الجمهورية إلى إحترام الحقوق الفكرية لمجتمع الثقافة، ودفع جميع المستحقات المالية المترتبة للفنانين من استخدام حقوقهم الفكرية المتمثلة في برامجهم التي يتم بثها عبر التلفزيون والإذاعة، كما دعا الى الارتقاء بالفن الوطني وتشجيع الكتابة.
وذكر أن مشروع المكتبة والأرشيف الوطنيين سيتم تدشينه أواخر العام الجاري، مشيدا بسهر وزير الشوؤن الإسلامية والأوقاف والثقافة السيد/ مؤمن حسن بري على تفعيل دور الوزراة وجعلها قادرة على انجاز المهام المنوطة بها على أكمل وجه.
من جهته، قال وزير الشؤون الإسلامية والثقافة والأوقاف :»يظل الكتاب مصدر المعرفة والانفتاح والتقدم الاجتماعي. وبوتقة إبداعاتنا الأدبية التي تنتقل من جيل إلى جيل، وتحافظ على قيمنا الثقافية. ولذلك، فإننا نشجع الكتب المكتوبة باللغات الوطنية، لنشر فضائل الوحدة والتفاهم، وجعل هذه الروح التوفيقية، والمقاربات التقليدية المشبعة بالحكمة والوضوح، ملازمة للأشخاص الذين يعيشون معا في الاحترام المتبادل والانسجام الاجتماعي».
واستعرض الوزير المشاريع الهامة التي تعتزم وزاته على تنفيذها، مشيرا منها إلى:
– وضع سياسة وطنية للكتاب والقراءة العامة التي من شأنها أن تجمع بين كافة أصحاب المصلحة في صناعة الكتاب.
– إنشاء لجنة وطنية للنهوض بالكتاب والقراءة، بهدف تشجيع ظهور الكتاب الموهوبين الشباب وتشجيع نشر الكتب المتعلقة بالحياة الاجتماعية والثقافية لبلادنا؛
– إطلاق مسابقات أدبية،
– التنظيم السنوي لمعرض جيبوتي الدولي للكتاب.
– تبني نظام الرقم المعياري الدولي الموحد للكتاب المعروف بـISBN
– تعزيز القراءة في جميع أقاليم البلاد وفي مدينة جيبوتي.
واضاف الوزير:» وستتطلب هذه الخطة المشاركة الفعالة من جميع الشركاء، وسأظل مقتنعاً بحسن نيتهم وشغفهم بنجاح هذا البرنامج. هذه هي الأدوات التي نعتبرها مفيدة وضرورية للإبداع الأدبي والفني الذي من شأنه أن يلعب دوره الكامل في بلدنا ويساهم في تعزيز الثقافة الجيبوتية بجميع أشكالها».
بدوره، تحدث بهذه المناسبة مدير عام المكتب الجيبوتي لحقوق المؤلف بوزارة الشؤون الإسلامية والثقافة السيد/ عمر محمد علمي، واعرب عن شكره لرئيس الجمهورية، ووزير الشؤون الإسلامية الثقافة والأوقاف، على دعمهما المتواصل لتطور المكتب الجيبوتي لحقوق المؤلف، مشيرا إلى أن المكتب يعد اليوم ثالث مكتب يف القارة السمراء ينشط في مجال حماية الحقوق الفكرية بعد مكتبي الجزائر والسنغال. وذكر أن المكتب يوفر جميع الخدمات المطلوبة في حماية الأعمال الفكرية سواء كانت للرسامين ومؤلفي الأغاني والمغنين وغيرهم.
هذا وتفقد رئيس الجمهورية أجنحة معرض اللكتاب الذي تم تنظيمهعلى هامش الإحتفال باليوم العالمي للكتاب.

المصدر :alqarn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *