الرئيسية / news / رئيس الجمهورية يعود اليوم إلى البلاد بعد زيارة لافتة لكينيا
36

رئيس الجمهورية يعود اليوم إلى البلاد بعد زيارة لافتة لكينيا

من المقرر أن يعود رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله، اليوم الخميس الى أرض الوطن بعد زيارته الرسمية الى كينيا تلبية لدعوة تلقاها من نظيره الكيني السيد/ أوهورو كينياتا. وكان رئيس الجمهورية قد وصل الى نيروبي بعد ظهر مساء أمس الأول الثلاثاء، وأجرى خلال هذه الزيارة مباحثات مع الرئيس الكيني أوهورو كينياتا تركزت على التعاون الثنائي بين البلدين في مجالات التجارة، وإدارة الثروة الحيوانية، والتدريب المهني، وتعزيز وحماية الاستثمار، وإعفاء التأشيرة لحاملي الجوازات الدبلوماسية وجوازات الخدمة.

كما تطرقت مباحثات الرئيسين الى سبل تعزيز شراكة البلدين في قطاعات السياحة، وطاقة الحرارة الأرضية، والنقل الجوي، وجملة أخرى من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وترأس رئيس الجمهورية مع نظيره الكيني أمس الأربعاء، مراسم توقيع سلسلة اتفاقيات ثنائية في مجال التعاون التجاري والإعفاء المتبادل من تأشيرات الدخول لحاملى جوازات السفر الدبلوماسية وجوازات الخدمة، وﺍﻟﺘﺸﺠﻴﻊ ﻭﺍﻟﺤﻤﺎﻴﺔ ﺍﻟﻤﺘﺒﺎﺩﻟﺔ ﻟﻼﺴﺘﺜﻤﺎﺭﺍﺕ، فضلا عن التعاون في قطاعات الثروة الحيوانية، والتدريب المهني، وطاقة الحرارية الأرضية.
وأكد رئيس الجمهورية في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الكيني على رغبة جيبوتي في تعزيز شراكتها مع كينيا لتطوير المنطقة وجعلها سلمية.
وأضاف قائلا: «إن جيبوتي وكينيا تعملان معا لإحلال سلام دائم في الصومال، والقضاء على المخاطر الأمنية التي يغذيها عدم استقرار المنطقة، نحن في منطقة مضطربة نواجه فيها التطرف والعنف. وهذا ما استدعى تواجد قواتنا في الصومال لمساعدته على استعادة الاستقرار لأن ما يحدث في الصومال له تأثير مباشر علينا جميعا».
وتابع بالقول « على غرار كينيا، فإن جيبوتي صادقة في مساعيها الرامية إلى جعل الصومال مستقرا وآمنا».
من جهته، قال الرئيس أوهورو كينياتا :»إن الشراكة التي كانت قائمة بين كينيا وجيبوتي كانت قوية وتبذل جهود حثيثة لجعل التعاون أكثر فائدة. وإن البلدين يواجهان نفس التحديات بهذه المنطقة التي دمرتها الصراعات والنماذج الحديثة للجريمة المنظمة مثل الإرهاب. وقد تحدثنا عن كيفية تعزيز تعاوننا وضمان أمن وسلامة ورخاء شعبينا في منطقة مضطربة للغاية».
في سياق متصل، قام رئيس الجمهورية بعد ظهر أمس الأربعاء، بزيارة تفقدية لمصنع بروكسايد للألبان الذي يعد الأكبر من نوعه في كينيا، واطلع خلال جولة في اقسام المصنع على خطوط انتاجه، مستمعا الى شرح مفصل حول سير العمل فيه من المسؤولين القائمين عليه. وغرز الرئيس في ختام هذه الزيارة شجرة في باحة المصنع.
كما زار رئيس الجمهورية أمس الاربعاء مقر المجمع الضخم لمنظمات الأمم المتحدة في نيروبي الذي يقيم فيه نحو 4000 شخص من الموظفين الدبلوماسيين. وحظي بحفاوة استقبال من كبار المسؤولين الدوليين في المجمع، الذين أعربوا له عن تقديرهم للمساهمات القيمة التي يقدمها باستمرار للمجتمع الدولي بشأن قضايا المنطقة.
وكان رئيس الجمهورية قد عقد يوم أمس الأول الثلاثاء في نيروبي سلسلة لقاءات مع ممثلين من الجالية الجيبوتية في كينيا من بينهم طلاب ودبلوماسيون ورجال أعمال وموظفون وكوادر من المتدربين في البلاد، فضلا عن مسؤولين من الجالية الصومالية في نيروبي ووفد من السياسيين الكينيين من أصول صومالية.
وخلال خلال هذه اللقاءات، تبادل رئيس الجمهورية مع تلك الشخصيات الأحاديث الودية حول العديد من القضايا التي تحظى باهتمامهم.

المصدر :alqarn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *