الرئيسية / news / رئيس الجمهورية يستقبل رئيس الوزراء الصومالي
11

رئيس الجمهورية يستقبل رئيس الوزراء الصومالي

استقبل رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله يوم الخميس الماضي في القصر الجمهوري رئيس الوزراء الصومالي السيد/ حسن علي خيري والذي وصل إلى البلاد مساء الأربعاء المنصرم على رأس وفد رفيع المستوى في زيارة رسمية. وتركزت مناقشات الجانبين حول العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، وسبل تعزيز وتطوير التعاون المشترك في كافة المجالات، بما في ذلك مساهمة جمهورية جيبوتي في جهود إعادة إعمار الصومال عن طريق الاستثمار في مجمل القطاعات الاقتصادية. وتضطلع جمهورية جيبوتي منذ العام 2011 بدور محوري في المساعي الرامية لإعادة السلام والاستقرار إلى الصومال، من خلال كتائب القوات المسلحة الوطنية المتمركزة في محافظة «هيران» وسط الصومال، ضمن بعثة الاتحاد الإفريقي لحفظ السلام «الأميصوم» .  

وأسهمت هذه القوات في تحقيق السلام والوئام في المحافظة، والتصدي للهجمات التي تشنها حركة الشباب المتطرفة ضد المدنيين والمؤسسات الحكومية، فضلا عن القواعد العسكرية، كما قدمت الدعم الإنساني والرعاية اللازمة للسكان المحليين المتضررين جراء تداعيات موجة الجفاف الحادة، وكذلك الفيضانات التي اجتاحت الإقليم مؤخرا.
وشارك في المقابلة -إلى جانب رئيس الحكومة الصومالية- أعضاء الوفد المرافق له، ولاسميا وزراء الخارجية،والدفاع، والبريد والاتصالات، وعدد هام من النواب البرلمانيين.
بينما حضر اللقاء من الجانب الجيبوتي رئيس الوزراء السيد/ عبد القادر كامل محمد، ووزير الشئون الخارجية والتعاون الدولي، الناطق باسم الحكومة السيد/ محمود علي يوسف، ووزير الدفاع المكلف بالعلاقات مع البرلمان السيد/ علي حسن بهدون، بالإضافة إلى أمين عام الرئاسة السيد/ محمد عبد الله وعيس، والسفير الجيبوتي في الصومال السيد/ أدم حسن أدم، ورئيس سلطة الموانئ والمناطق الحرة السيد/ أبو بكر عمر حدي.
وشارك في المقابلة -إلى جانب رئيس الحكومة الصومالية- أعضاء الوفد المرافق له، ولاسميا وزراء الخارجية،والدفاع، والبريد والاتصالات، وعدد هام من النواب البرلمانيين.
بينما حضر اللقاء من الجانب الجيبوتي رئيس الوزراء السيد/ عبد القادر كامل محمد، ووزير الشئون الخارجية والتعاون الدولي، الناطق باسم الحكومة السيد/ محمود علي يوسف، ووزير الدفاع المكلف بالعلاقات مع البرلمان السيد/ علي حسن بهدون، بالإضافة إلى أمين عام الرئاسة السيد/ محمد عبد الله وعيس، والسفير الجيبوتي في الصومال السيد/ أدم حسن أدم، ورئيس سلطة الموانئ والمناطق الحرة السيد/ أبو بكر عمر حدي.
وفي تصريح أدلى به لوسائل الإعلام عقب هذا اللقاء، أشار رئيس الحكومة الصومالية إلى أنه اغتنم لقاءه مع رئيس الجمهورية، لتقديم الشكر والتقدير لجمهورية جيبوتي قيادة وحكومة وشعبا على الدعم المتواصل الذي يقدمونه للشعب الصومالي، منذ انهيار الحكومة المركزية، لافتا إلى أن سلسلة المؤتمرات التي عقدت في جيبوتي بما في ذلك مؤتمر عرتا للمصالحة الصومالية الشهير ، مهدت الطريق لإقامة الدولة الصومالية.
وشدد السيد/ حسن علي خيري على التضحيات الكبيرة التي تقدمها القوات الجيبوتية المشاركة في بعثة الاتحاد الإفريقي لحفظ السلام في الصومال في سبيل تأمين حياة المواطنين الصوماليين خصوصا في إقليم «هيران» وسط البلاد.
وأضاف قائلا: « مع التحسن المستمر للأوضاع في الصومالية فإننا نشدد حرص الحكومة الصومالية على تعزيز التعاون الثنائي مع الحكومة الجيبوتية في المجالات الاقتصادية والتجارية وكذلك حرية تنقل الأشخاص والبضائع». معبرا عن أمله في أن تدعم جيبوتي الجهود الجارية لإعادة إعمار الصومال.
من ناحيته أكد رئيس الوزراء على الأهمية التي تكتسيها زيارة نظيره الصومالي إلى جيبوتي قائلا : «تأتي هذه الزيارة تلبية للدعوة التي وجهناها لرئيس الحكومة الصومالية في ظل المشاورات المستمرة بين سلطات البلدين».
وأشار السيد/ عبد القادر كامل محمد إلى أن السيد/ حسن علي خيري أطلع رئيس الجمهورية على الوجه الجديد للصومال الذي بدأ في التعافي خلال السنوات الأخيرة، موضحا أن الأوضاع في الصومال شهدت تطورا لافتا، سواء فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب والتطرف، أو إحراز تقدم كبير في تحقيق السلام والاستقرار ، وإعادة الإعمار، أو في مجال التنمية الاقتصادية.

المصدر :alqarn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *