الرئيسية / news / سفارتنا طوكيو تحتفل بالذكرى الـ 40 لإنشاء العلاقات الجيبوتية اليابانية
05

سفارتنا طوكيو تحتفل بالذكرى الـ 40 لإنشاء العلاقات الجيبوتية اليابانية

أقامت سفارة جمهورية جيبوتي في طوكيو مؤخرا حفل استقبال رسمي بمناسبة مرور أربعين عاما على إنشاء العلاقات الدبلوماسية الجيبوتية اليابانية. وانعقد الحفل في فندق نيو أوتاني بطوكيو العاصمة بحضور مسئولين كبار من الحكومة اليابانية في مقدمتهم نائب الوزير البرلماني للشئون الخارجية السيد/ مانابو هوري، بالإضافة إلى رؤساء البعثات الدبلوماسية ، ولفيف من رجال المال والأعمال، وشخصيات مدنية وعسكرية رفيعة المستوى. وكان في استقبال المدعوين سفير بلادنا المعتمد لدى اليابان السيد/ أحمد آريتا علي محاطا بأعضاء البعثة الدبلوماسية الجيبوتية، إلى جانب مجموعة من الشباب يمثلون مدينة جيبوتي والأقاليم الداخلية الخمسة تلقوا دعوة لزيارة بلاد الشمس المشرقة من بلدية ميناميسوما المتضررة بفعل كارثة تسونامي في العام 2011. 

وألقى السفير الجيبوتي خطابا في حفل الاستقبال، استهله بتقديم وافر الشكر والتقدير للمشاركين في المناسبة على تلبية الدعوة، مشددا في ذات الوقت على متانة علاقات الصداقة التي تربط بين جيبوتي واليابان.
وثمن السيد/ أحمد آريتا علي، عاليا التعاون المثمر القائم بين البلدين، ولاسيما في مجالات الصحة العامة، والتجارة ، والرياضة، فضلا عن التعاون العسكري.
وأوضح أن هذه المناسبة التي تتزامن مع احتفال جيبوتي بالذكرى الأربعين لعيد الاستقلال الوطني المجيد تعكس رغبة بلادنا في تعزيز علاقاتها مع اليابان والتي تعد واحدة من شركائها الرئيسيين في مجال عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
من جانبه ألقى نائب الوزير البرلماني للشئون الخارجية ، عضو مجلس النواب الياباني، كلمة مقتضبة، أعرب فيها عن ارتياحه لمستوى علاقات البلدين والتعاون المشترك في شتى المجالات.
وشدد السيد /مانابو هوري حرص طوكيو على تطوير وتعزيز أواصر الصداقة التاريخية والتعاون الثنائي مع بلادنا بما يلبي طموحات وآمال الشعبين الصديقين.
وتجدر الإشارة إلى أن هذه المناسبة شهدت سلسة أخرى من الكلمات من بينها كلمة عضو مجلس النواب، نائب رئيس جمعية الصداقة البرلمانية اليابانية والجيبوتية. ورئيس رابطة الصداقة البرلمانية بين اليابان والاتحاد الأفريقي، بالإضافة إلى رئيس جمعية الصداقة التجارية اليابانية – الجيبوتية.

المصدر :alqarn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *