الرئيسية / news / عودة الرئيس للبلاد بعد المشاركة في جوائز التمويل الاسلامي بسراييفو
11

عودة الرئيس للبلاد بعد المشاركة في جوائز التمويل الاسلامي بسراييفو

عاد رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله يوم أمس الأحد إلى البلاد بعد مشاركته في حفل توزيع جوائز التمويل الإسلامي العالمية في دورتها الثامنة التي استضافتها العاصمة البوسنية سراييفو يوم الجمعة الماضي، وذلك ضمن مجموعة مختارة من القادة الذين حصلوا على جائزة التمويل الإسلامي العالمية في دوراتها السابقة . وكان رئيس الجمهورية منح جائزة التمويل الإسلامي العالمية (جيفا) في سبتمبر 2017 ، خلال حفل كبير استضافته مدينة أستانة عاصمة كازاخستان ، وذلك تقديرا لجهوده وإسهامه الشخصي في تطوير التمويل الإسلامي . وقد حصل محافظ البنك المركزي الجيبوتي السيد/ أحمد عثمان علي، هذا العام على جائزة أفضل بنك للتمويل الإسلامي لعام 2018. كما تم تشريف رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله بتقديم جوائز التمويل الإسلامي العالمية للفائزين بها في دورتها الثامنة الحالية، حيث سلم الجائزة رئيس البوسنة والهرسك السيد/ بكر عزت بيغوفيتش. وفي كلمة له بهذه المناسبة ، أعرب رئيس الجمهورية عن اعتزازه بتسليم جائزة التمويل الإسلامي العالمية المرموقة لرئيس البوسنة والهرسك ، والتي استضافت دورتها الحالية مدينة سراييفو التي قدمت آلاف الشهداء منذ ربع قرن خلال حرب البلقان ، موضحا أن سراييفو باتت اليوم أفضل مثال لتعايش المجتمعات المختلفة الدينية واللغوية. 

وأضاف قائلا « هذه الجائزة، التي تقدمها لك لجنة جوائز التمويل الإسلامي ، تأتي تتويجا للعمل المنجز لصالح التمويل الإسلامي ، وتشكل أيضا حافزا سيكون له إسهامه الفعال ، وأنا مقتنع بتعزيز التمويل الإسلامي، لقد بدأت بلادكم ، البوسنة والهرسك في السنوات الأخيرة إجراء إصلاحات هيكلية حاسمة مع تحديث تشريعاتها المصرفية ومواءمتها وتحسين مناخ الأعمال. ومع ذلك ، تحتاج إلى الاستثمار بكثافة في البنية التحتية العامة للحفاظ على مستوى النمو بمعدلات مرتفعة من أجل الحد من الفقر والبطالة وتوفير ظروف معيشية أفضل لسكانكم».
وأكد رئيس الجمهورية أن التمويل الإسلامي في ظل الأزمات المالية العالمية بات بديلاً حقيقياً ومكملاً لتسهيل حشد الموارد المالية اللازمة لتمويل مشاريع البنية التحتية الرئيسية والتنمية المستدامة.
وتطرق رئيس الجمهورية في كلمته إلى تطور التمويل الإسلامي في بلادنا ، مشيرا في هذا السياق إلي أن القطاع المالي في جمهورية جيبوتي شهد تطوراً سريعاً منذ عام 2006 مدعوما بزخم البنوك الإسلامية.
وأن وصول المؤسسات المالية الإسلامية قد أدى في القطاع المصرفي إلى زيادة المنافسة في السوق وتنويع المعروض من المنتجات والخدمات المصرفية.
وذكر رئيس الجمهورية أن البنوك الإسلامية إلى جانب حصتها السوقية المتنامية بشكل مطرد (20٪) والمنتجات المبتكرة ، تمكنت من جذب قاعدة أوسع من العملاء وتحسين مؤشرات الشمول المالي.
وأردف بالقول «إن الإدارة الحكيمة للمصارف الإسلامية، القائمة على تقاسم المخاطر والتمويل المدعوم بالأصول، قد دفعت البنوك التقليدية إلى الابتكار المستمر في خدماتها وتحسين علاقاتها بالعملاء. وبالتالي ، فإن القطاع المالي الذي يعتمد على عملة مستقرة وقابلة للتحويل بحرية ، يشارك في تمويل الاقتصاد الذي تراوح نموه بين 5 و 7% في السنوات الأخيرة».
واختتم رئيس الجمهورية كلمته بتقديم الشكر للجنة تنظيم جائزة التمويل الإسلامي ، كما قدم تهانيه لرئيس البوسنة والهرسك بكر عزت بيغوفيتش، وجميع الفائزين معه بجوائز الدورة الحالية للتمويل الإسلامي.

رئيس الجمهورية يلتقي بنظيره البوسني

التقى رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله يوم أمس الأول السبت بنظيره البوسنى السيد/بكر عزت بيجوفيتش فى القصر الرئاسي بالعاصمة البوسنية سراييفو. وتم خلال اللقاء تبادل الأحاديث الودية حول القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين .
كما أقام الرئيس بكر عزت بيجوفيتش مأدبة غداء على شرف رئيس الجمهورية والوفد المرافق له في وقت لا حق من أمس الأول السبت .
وقد قام رئيس الجمهورية صباح أمس الأول السبت برفقة عمدة مدينة سراييفو ومسؤولين آخرين بجولة في مركز هذه المدينة القديمة ، واطلع على معالمها التاريخية والتراث.

المصدر :alqarn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *