الرئيسية / news / رئيس الجمهورية يزور القاعدة البحرية الصينية بمنطقة دوراله
01

رئيس الجمهورية يزور القاعدة البحرية الصينية بمنطقة دوراله

قام رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله، يوم الاثنين الماضي بزيارة إلى القاعدة البحرية الصينية في جيبوتي الكائنة في منطقة دوراله، وذلك في إطار الاحتفال بالذكرى الـ 69 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية. وكان برفقة رئيس الجمهورية في هذه الزيارة للقاعدة اللوجستية الصينية التي دشنت في شهر أغطس من العام الماضي وزير الدفاع المكلف بالعلاقات مع البرلمان السيد/ علي حسن بهدون، ومدير الأمن الوطني السيد/ حسن سعيد خيري ، ورئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الجنرال زكريا شيخ إبراهيم ، وقائد الحرس الجمهوري العقيد محمد جامع دعاله، وقائد خفر السواحل العقيد وعيس عمر بقري، وأمين عام رئاسة الجمهورية السيد/ محمد عبد الله وعيس بالإضافة إلى شخصيات مدنية وعسكرية رفيعة المستوى. 

وكان في استقبال رئيس الجمهورية والوفد المرافق له في موقع القاعدة الصينية السفير الصيني الجديد المعتمد لدى بلادنا، والقائد العام للقاعدة، حيث تلقى تحية الشرف من وحدة عسكرية.
وفي مستهل الزيارة، اطلع رئيس الجمهورية خلال لقاء قصير عقد في قاعة المؤتمرات، علي طبيعة المهام التي تضطلع بها القاعدة العسكرية الصينية والتي تعد أول قاعدة بحرية لجمهورية الصين الشعبية في الخارج.
وفي كلمة له في هذا اللقاء ، أعرب رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله، عن ارتياحه الشديد للعلاقات الإستراتيجية التي تربط بين البلدين، مؤكدا حرص جيبوتي على توطيد هذه العلاقات التاريخية ودفعها نحو آفاق أوسع في المرحلة القادمة بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الصديقين.
وأضاف رئيس الجمهورية قائلا : إن هذه القاعدة ستسهم دون شك في ضمان سلامة قوافل المساعدات الإنسانية،فضلا عن دعم ومساندة الجهود الدولية لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، ، خصوصا وأن الصين تُعد واحدة من أكثر الدول المشاركة في قوات حفظ السلام الأممية.»
ونوه رئيس الجمهورية بأن هذه الزيارة تشكل بمثابة تضامن ودعم لجمهورية الصين الشعبية التي تحتفل بالذكرى التاسعة والستين لتأسيسها،مشيدا في ذات الوقت برئيس البعثة الدبلوماسية الصينية في جيبوتي والقائد العام للقاعدة البحرية.
بدوره ، ألقى السفير الصيني الجديد لدى جيبوتي السيد/ زوهو روشينغ كلمة مقتضبة شدد فيها على العلاقات المتينة التي تربط بلاده بجيبوتي منذ 39 عاما تقريبا، مشيرا في ذات الوقت إلى أن زيارة رئيس الجمهورية للقاعدة العسكرية تأتي عقب دعوة تلقاها من الرئيس شي جين بينغ.
وفي معرض حديثه عما تقوم به هذه القاعدة ، تطرق الدبلوماسي الصيني لمساهمتها ضمن التحالف الدولي في ضمان أمن وسلامة الملاحة البحرية خصوصا السفن التجارية، والأخرى المحملة بالمساعدات الإنسانية إلى إفريقيا وآسيا، منوها أن هذه القاعدة تجسد متانة علاقات الصين مع دول القارة السمراء، كما تعكس جهود الطرفين لترسيخ عرى التعاون الاستراتيجي لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.
وفي هذا الصدد، لفت السفير الصيني المعتمد لدى بلادنا إلى أن الصين كانت وجهت منذ عام 2008 نحو 30 سفينة حربية إلى خليج عدن والسواحل الصومالية لتقديم الدعم الأمني لآلاف السفن العابرة للمنطقة.
وفي إطار هذه الزيارة، قام رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله بالتوقيع على السجل الذهبي للقاعدة، وتفقد بعض المباني والمرافق الحيوية لهذه المنشأة ولاسيما المستشفى العسكري المزود بأحدث المعدات والأجهزة الطبية، وأقسامه وأجنحته المختلفة.
وتجدر الإشارة إلى أن الصين كانت قد دشنت تلك القاعدة العسكرية اللوجستية في جيبوتي في شهر أغسطس من العام الماضي لتعزيز حضورها البحري في أفريقيا والشرق الأوسط بهدف تعزيز دعمها لعمليات قوات حفظ السلام (التابعة للأمم المتحدة) والمساعدات الإنسانية.

المصدر :alqarn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *