الرئيسية / news / رئيس الجمهورية يستقبل رئيس مؤسسة التعليم الإغاثي والرئيس النيجري الأسبق
01

رئيس الجمهورية يستقبل رئيس مؤسسة التعليم الإغاثي والرئيس النيجري الأسبق

استقبل رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله يوم أمس الأربعاء في القصر الجمهوري رئيس مؤسسة التعليم الإغاثي الشيخ منصور بن سالم ، وتطرق رئيس الجمهورية مع ضيفه – الذي وصل إلى جيبوتي في زيارة عمل تمتد لعدة أيام إلى الجهود التي تضطلع بها الحكومة ممثلة بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني لتعزيز جودة التعليم بكافة مراحله في جمهورية جيبوتي. وفي تصريح أدلى به لوسائل الإعلام المحلية ، نوه الشيخ منصور بن سالم أن زيارته الحالية للبلاد والتي تعد الأولى من نوعها تأتي تلبية لدعوة تلقاها من وزير التربية الوطنية والتكوين المهني خلال اللقاء الذي جمعهما على هامش أعمال المنتدى الثاني للتعليم المتوازن والشامل الذي انعقد في العاصمة المكسيكية خلال الفترة من ٢٠ -٢٢ نوفمبر الماضي. وأشار إلى أن الزيارة ستتوج بالتوقيع على اتفاقيات تعاون مع وزير التربية الوطنية والتكوين المهني ووزير التعليمي العالي والبحث، تستفيد جمهورية جيبوتي بمقتضاها من خدمات وخبرات ودعم مؤسسة التعليم الإغاثي خصوصا فيما يتعلق بالمشاريع النموذجية ذات الصلة بالتعليم المتوازن والشامل. وأعرب رئيس مؤسسة التعليم الإغاثي -وهي منظمة غير حكومية تتخذ من مدينه جنيف السويسريه مقرا لها- عن أمله في أن تؤسس هذه الزيارة والاتفاقيات الموقعة خلالها لشراكة ناجحة تمكن جيبوتي من تطوير وتعزيز منظومتها التعليمية. 

من جانبه ، أشار وزير التربية الوطنية والتكوين المهني السيد/ مصطفى محمد محمود إلى أن دائرته الوزارية تمكنت في الفترة الأخيرة من إحراز تقدم كبير فيما يتعلق بنسبة تمدرس الأطفال والتي تصل اليوم إلى سقف 84 في المائة.
ولفت النظر إلى أن الجهود متواصلة من أجل تعزيز جودة العملية التعليمية في مختلف المراحل ، ولتهيئة الظروف الملائمة لاستيعاب جميع الأطفال غير الملتحقين بالتعليم، والذين يقطنون في المناطق النائية بالإضافة إلى المعاقين.
وأوضح وزير التربية الوطنية والتكوين المهني أن جيبوتي أكدت التزامها بتحسين جدوة النظام التعليمي خلال المنتدى الثاني للتعليم المتوازن والشامل والذي استضافته مكسيكو في شهر نوفمبر المنصرم.
وانتهز السيد /مصطفى محمد محمود الفرصة لتقديم الشكر والتقدير لرئيس مؤسسة التعليم الإغاني غير الحكومية على تلبية دعوته لزيارة جيبوتي للاطلاع عن قرب على الإنجازات التي تحققت في الحقل التعليمي.
من جهة أخرى ، استقبل رئيس الجمهورية السيد /إسماعيل عمر جيله ، يوم أمس الأول الثلاثاء في القصر الجمهوري الرئيس النيجري الأسبق السيد/ أولوسيجون أوباسانجو ، الذي وصل إلى البلاد في إطار جولة له تشمل عددا من دول المنطقة لإجراء مشاورات مع قادة تلك الدول حول تعزيز السلام والاستقرار والتنمية والتكامل الاقتصادي.
وخلال هذا اللقاء ،استعرض رئيس الجمهورية مع السيد/أولوسيجون أوباسانجو
تطورات الأوضاع في منطقة القرن الافريقي،ودور جيبوتي في تحقيق الاستقرار والتكامل الاقتصادي فيها باعتبارها واحة للسلام ومركز لوجستي متعدد الوسائط.
وقد شكلت هذه المقابلة فرصة للزعيم النيجيري السابق ليقدم لرئيس الجمهورية مجموعة من مشغلي القطاع الخاص ببلاده الراغبين في الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في جيبوتي ، بما في ذلك الخدمات اللوجستية والبنية التحتية لتخزين المحروقات ،والسلع المصدرة إلى دول المنطقة ووسط أفريقيا.
وتجدر الإشارة إلى أن جمهورية تنزانيا هي المحطة التالية في الجولة الحالية لرئيس نيجيريا السابق السيد/ أولوسيجون أوباسانجو في منطقة شرق أفريقيا.
حضر المقابلة وزير الشئون الخارجية والتعاون الدولي ، الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد/ محمود علي يوسف ، وأمين عام رئاسة الجمهورية السيد/ محمد عبد الله وعيس.

المصدر :alqarn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *