الرئيسية / news / رئيس الوزراء يستقبل مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية

رئيس الوزراء يستقبل مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية

استقبل رئيس الوزراء السيد/ عبد القادر كامل محمد يوم أمس الأربعاء في مكتبه بالمجمع الوزاري، مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ونائبة منسق الإغاثة في حالات الطوارئ بالمنظمة الدولية السيدة/ أورسولا مولر، وذلك بحضور منسقة وكالات الأمم المتحدة في جيبوتي السيدة/ بربرا مانزى، ومستشار رئيس الوزراء السيد/ حسن محمد كامل.

وفي مستهل هذا الاجتماع، أعرب رئيس الوزراء عن ترحيبه بالمسؤولية الدولية، مبديا رضا الحكومة عن التعاون الجيد القائم مع الوكالات الأممية العاملة في البلاد.

من جهتها، أعربت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية عن شكرها لجيبوتي على مساعدتها للاجئين المقيمين على أراضيها وعلى الدعم اللوجستي الذي تقدمه للجهود الإنسانية بشأن تحسين الأوضاع الإنسانية في المنطق .

واستعرض الجانبان العديد من الموضوعات المتصلة بالتحديات الإنسانية التي تواجه جمهورية جيبوتي، من قبيل الحالات الإنسانية الطارئة الناجمة عن الصراعات الإقليمية، ومكافحة الملاريا وغيرها من الأوبئة ذات الصلة بظاهرة التغير المناخي، وجملة أخرى من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ووصلت السيدة/ أورسولا مولر إلى البلاد أمس الأول الثلاثاء تزامنا مع عقد رئيس الوزراء سلسلة اجتماعات مع وزير الصحة لمناقشة تنسيق تنفيذ خطة الطوارئ لمكافحة الملاريا والأوبئة الأخرى التي يحتمل أن تنجم عن الأمطار التي هطلت بغزارة في أنحاء البلاد خلال الأيام الأخيرة.

وفي هذا الصدد، ذكر السيد/ عبد القادر كامل محمد أن الإجراءات الوقائية اللازمة قد اتخذت في الأحياء مثل صرف مياه الأمطار الراكدة في الشوارع وإزالة النفايات، وتوزيع الناموسيات المعقمة.

وأشاد رئيس الوزراء بالدعم الذي قدمته الوكالات الأممية للحكومة الجيبوتية خلال مواجة واحتواء وباء الملاريا في عام 2018.

وخلال مؤتمر صحفي عقب اجتماعها مع رئيس الوزراء، أكدت السيدة/ أورسولا مويلر إهتمامها بالإطلاع على الظروف المعيشية للمواطنين الجيبوتيين، وعلى الجهود التي تبذلها الحكومة والمنظمات الإنسانية لمواجهة التحديات المتزايدة، بما في ذلك العدد المتزايد من اللاجئين والمهاجرين في جيبوتي.

كما صرحت مسؤولة الأمم المتحدة بأن زيارتها تشكل فرصة لتبادل الأفكار مع السلطات بشأن المساهمة التي يمكن أن تقدمها الأمم المتحدة لجيبوتي لدعم جهود الحكومة الرامية لمواجهة التحديات الإنسانية في البلاد.

ومن المقرر أن تقوم السيدة/ مولر فترة وجودها في البلاد بزيارة مدينة دخل، وبلدة علي عدي بإقليم علي صبيح، والتي يقيم فيها عدد كبير من اللاجئين، وستلتقي خلال هذه الزيارة الميدانية بالمسؤولين المحليين والمجتمعات المتأثرة بارتفاع مستويات انعدام الأمن الغذائي. كما ستلتقي بأعضاء من الحكومة ومسؤولين من الشركاء والمنظمات الإنسانية ودبلوماسيين.

جريدة القرن

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *