الرئيسية / news / رئيس الجمهورية يدشن فندق جيبوتي الدولي في منطقة التجارة الحرة

رئيس الجمهورية يدشن فندق جيبوتي الدولي في منطقة التجارة الحرة

دشن رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله يوم الاثنين الماضي فندقا فاخرا أطلق عليه اسم» فندق جيبوتي الدولي» بالمنطقة التجارية الحرة الدولية الواقعة في الكيلو 23 (الضاحية الغربية للعاصمة)، وجرت مناسبة افتتاح الفندق التي تزامنت مع إحياء الذكرى السنوية الأولى لتدشين منطقة التجارة الحرة الدولية (DIFTZ)، بحضور رئيس الوزراء السيد/ عبد القادر كامل محمد، ورئيس الجمعية الوطنية السيد/ محمد علي حمد، والعديد من أعضاء الحكومة، بالإضافة إلى رئيس سلطة الموانئ والمناطق الحرة السيد/ أبو بكر عمر حدي،ومدير عام الأمن السيد/ حسن سعيد خيري، والسفير الصيني لدى بلادنا السيد/ زوهو رويشينغ، ونائب رئيس المجموعة الصينية « China Merchant» المنفذة لمشروع الفندق السيد/ دنغ رنجي، والعديد من الشخصيات المدعوة لهذه المناسبة.

ويضم  مبنى هذا الفندق الجديد الذي يرتفع 16 طابقاً، نحو155 غرفة والعديد من الأجنحة والشقق والمطاعم وقاعات المؤتمرات وموقف للسيارات يستوعب نحو 100 مركبة.

وبعد قص شريط افتتاح الفندق، تفقد رئيس الجمهورية المرافق المختلفة التي يضمه، واستمع إلى شرح مفصل عن طبيعية خدمات هذه المرافق

من نائب رئيس مجموعة الصين التجارية السيد/ دنغ رنجي ورئيس سلطة الموانئ والمناطق الحرة.

وفي تصريح له لوسائل الإعلام الوطنية، أشار رئيس الجمهوري إلى أهمية افتتاح هذا الفندق لجذب الكثير من الشركات العالمية إلى جيبوتي للاستثمار وتنمية أعمالها، ما من شأنه أن يسهم في دفع التعاون الاقتصادي والتجاري بين جيبوتي ودول العالم وكذلك خلق العديد من فرص العمل، واعتبر مشروع الفندق منطلقا وفرصة لتكريس كافة المقومات المتاحة لجعل جيبوتي مركزا للتجارة الدولية والإقليمية.

وفي تصريح له لوسائل الإعلام الوطنية، أشار رئيس الجمهوري إلى أهمية افتتاح هذا الفندق لجذب الكثير من الشركات العالمية إلى جيبوتي للاستثمار وتنمية أعمالها، ما من شأنه أن يسهم في دفع التعاون الاقتصادي والتجاري بين جيبوتي ودول العالم وكذلك خلق العديد من فرص العمل، واعتبر مشروع الفندق منطلقا وفرصة لتكريس كافة المقومات المتاحة لجعل جيبوتي مركزا للتجارة الدولية والإقليمية.

وفي سياق متصل، ترأس رئيس الوزراء السيد/ عبد القادر كامل محمد حفل إحياء الذكرى السنوية الأولى لتدشين منطقة التجارة الحرة الدولية بجيبوتي في صالة الاجتماعات بفندق جيبوتي الدولي الجديد.

وفي كلمة له بهذه المناسبة، أوضح رئيس الوزراء أن منطقة التجارة الحارة الدولية  بجيبوتي تعتبر تجسيدا لإرادة رئيس الجمهورية وحكومته لجعل المنطقة التجارية أداة حيوية للتنمية في خدمة شرق إفريقيا وأكبر منطقة حرة في إفريقيا.

وأكد السيد/عبد القادر كامل محمد على الأثر الاقتصادي الذي ستحدثه منطقة التجارة الحرة في جيبوتي على صعيد اقتصاد البلاد، منوها بأن ربط المنطقة الحرة بالموانئ الرئيسية للبلاد، يهدف إلى تنويع الاقتصاد الجيبوتي وخلق فرص عمل وجذب الاستثمار، من خلال تمكين الشركات الأجنبية من الاستفادة من الدعم اللوجستي الضروري لأنشطتها في هذه المنطقة الحرة.

وأضاف رئيس الوزراء قائلا: «وفي ضوء آراء الخبراء الدوليين الذين يشيدون بشروط الاستثمار التي توفرها المنطقة الحرة، فإنها ستكون وسيلة لتنميتنا الاقتصادية».

من جانبه، قال رئيس سلطة الموانئ والمناطق الحرة «إن جيبوتي بقيادة رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله تسعى لأن تصبح بوابة ليس فقط لإثيوبيا ولكن لمنطقة القرن الإفريقي ومنطقة البحيرات العظمي، وإن منطقة التجارية الحرة الدولية في جيبوتي، تعتبر إنجازا كبيرا سيكون له تأثير هام على صعيد البلد والمنطقة على حد سواء «.

وعبر السيد/ أبو بكر حدي في ختام كلمته، عن شكره لجميع الشركاء على دعمهم المستمر لرؤية بناء جيبوتي الحديثة، ومن بينهم المجموعة الصينية للتجارة الدولية.

بدوره، أوضح السفير الصيني أن الصين وجيبوتي سعتا لتعميق التعاون بينهما في مختلف المجالات في السنوات الأخيرة، واعتبر الشراكة بين البلدين الصديقين نموذجا يحتذي به، مؤكدا في هذا السياق على أهمية جيبوتي لترجمة مبادرة الحزام والطريق على أرض الواقع.

 

 

جريدة القرن

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *