الرئيسية / news / رئيس الجمهورية يرعى اختتام الدورة الثالثة لمنتدى المثقفين الصوماليين

رئيس الجمهورية يرعى اختتام الدورة الثالثة لمنتدى المثقفين الصوماليين

رعي رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله يوم أمس الأربعاء في قصر الشعب، الحفل الختامي للدورة الثالثة لمنتدى المثقفين الصوماليين، والذي استمرت فعالياته في الفترة مابين 16-18 من شهر ديسمبر الجاري، وشهدت حفل اختتام هذا المنتدى حضور العديد من أعضاء الحكومة من بينهم وزير الشؤون الإسلامية والثقافة والأوقاف السيد/ مؤمن حسن بري، ووزير الخارجية الصومالي أحمد عيسى عوض، ووزير المالية الصومالي عبدالرحمن بيلي، ورئيس الإقلمي الصومالي في إثيوبيا السيد/ مصطفى محُمد عمر، إضافة إلى مثقفين وعلماء، وأساتذة جامعات قدموا من الأقاليم التي يقطنها الصوماليون في دول المنطقة وكذلك المهجر.

وكانت فعاليات المنتدى الثالث للمثقفين الصوماليين، قد انطلقت يوم الاثنين الماضي برعاية وزير الشؤون الإسلامية والثقافة والأوقاف السيد/ مؤمن حسن بري، وناقش المشاركون على مدى ثلاثة أيام، العديد من القضايا أبرزها

الدور الذي يمكن أن يلعبه الصوماليون في تعزيز السلام في القرن الأفريقي، وقضية صومالي لاند، وتطوير التجارة والتعليم، والانتخابات في الصومال وصومالي لاند.

وفي كلمة له في الجلسة الختامية، أعرب رئيس الجمهورية عن سعادته برعاية الفعاليات الختامية للدورة الثالثة لمنتدى المثقفين الصوماليين بجيبوتي.

وأثنى على الجهود التي يبذلها معهد هرتيج للدراسات الذي نظم هذا المنتدى من أجل رفعة الصوماليين أينما كانوا.

 

 وأكد رئيس الجمهورية على ترابط الصوماليين المنتشرين في أنحاء القرن الأفريقي رغم اختلاف ولاءاتهم الجغرافية والإدارية، ونوه بالحاجة إلى بناء القدرات وتعزيز نشر المعرفة وتربية النشء، مشددا على أهمية التمسك بالتراث والتطلع نحو التطور وتقاسم الفرص مع الآخرين ومراعاة حسن الجوار، موضحا أن المهمة ليست مسؤولية تلقى على عاتق  مؤسسة»هيرتيج «وحدها، ولكنها مهمة تخص جميع الصوماليين في المنطقة .

ودعا في هذا الصدد إلى مساندة المثقفين الذين يبادرن طواعية لتحمل مسؤولياتهم، مضيفا بالقول «نحن كجيبوتيين نحب أن نكون في طليعة الداعمين لهذا التوجه، وملزمون بالعمل من أجل مصلحة الصوماليين.

وأكد رئيس الجمهورية على تأييده الكامل للتوصيات الصادرة عن المنتدى، ودعا إلى التكاتف من أجل تمكين اللغة الصومالية من مواكبة التطورات، وجعلها لغة علمية جاذبة تسهم في عملية التطوير.

وفي سياق متصل، أقام رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله، مساء أمس الأول الثلاثاء في القصر الجمهوري، مأدبة عشاء علي شرف الوفود المشاركة في منتدى المثقفين الصوماليين.

توصيات المنتدى

هذا واصدر المشاركون في ختام فعاليات المنتدى التوصيات :

– يدعو المنتدى إلى استئناف وتسريع الحوار بين الصومال وصومالي لاند.

– يبدي المنتدى القلق بشأن الأزمة السياسية القائمة هذا العام في الصومال.

– يدعو المنتدى عقد الانتخابات في الصومال في الموعد المحدد.

– يبدي المنتدى القلق بشأن التوترات السياسية في صومالي لاند، وخاصة في سياق الانتخابات.

– يدعو المنتدى صومالي لاند لمواصلة المفاوضات مع الصومال للتوصل إلى حل لقضية لصومالي لاند.

– يقترح المنتدى اعتبار عام 2020 عام التعليم الصومالي.

– يدعو المنتدى كل صومالي إلى المساهمة في تطوير الصحة والتعليم.

– يعترف المنتدى برئيس جيبوتي باعتباره المرجع بالنسبة للصوماليين.

 

جريدة القرن

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *