الرئيسية / news / رئيس الوزراء يزور إقليم أبخ بختام جولته المكوكية بالأقاليم الداخلية

رئيس الوزراء يزور إقليم أبخ بختام جولته المكوكية بالأقاليم الداخلية

رعى وزير الشؤون الإسلامية والثقافة والأوقاف السيد/ مؤمن حسن بري يوم أمس الأول السبت في قصر الشعب حفل افتتاح المؤتمر السادس لنادي «الكتاب الصوماليين» الذي من المقرر أن تختتم أعماله اليوم الإثنين،

وجرت وقائع الجلسة الافتتاحية للمؤتمر بحضور وزير الدولة للإعلام والثقافة في إقليم بونت لاند السيد/ عبد الفتاح نور، ومستشار رئيس الوزراء الإثيوبي السيد/ محمود درر، ورئيس مكتب رئيس الجمهورية السابق السيد/ إسماعيل حسين تاني، والرئيس السابق لنادي الكتاب الصوماليين السيد/ محمد طاهر أفرح، ورئيسه الحالي السيد/ عبد الله ريراش، بالإضافة إلى شعراء وكتاب وفنانين صوماليين من المنطقة والمهجر.

ويناقش المشاركون في المؤتمر السبل الكفيلة بتعزيز وتطوير اللغة الصومالية وإدخالها في العالم الرقمي، بالإضافة إلى انتخاب أعضاء المكتب التنفيذي الجديد للنادي في الفترة المقبلة.

 

في المحطة الأخيرة من جولته المكوكية في الأقاليم الداخلية، توجه رئيس الوزراء السيد/ عبد القادر كامل محمد يوم أمس الأول السبت إلى مدينة أبح حاضرة الإقليم الذي يحمل ذات الاسم، وذلك برفقة وفد رفيع المستوى يتألف من رئيس مجلس النواب السيد/ محمد علي حمد وعدد من أعضاء من الحكومة،

وأمين عام رئاسة الوزراء السيد/ نجيب عبد الله كامل، وسفير جيبوتي في الصين السيد /عبد الله عبد الله مجل وأعضاء من الجمعية الوطنية ومسؤولين من حزب التجمع الشعبي للتقدم.

وفور وصوله إلى مدينة أبخ، استقبل موكب رئيس الوزراء من قبل سلطات الإقليم على رأسهم والي الإقليم السيد / عبد الملك محمد بنيتا ووجهاء وأعيان المنطقة وجماهير غفيرة من أبنا الإقليم .

وعقب ذلك ،عقد رئيس الوزراء لقاء مع سلطات المحلية في ابخ وبحث معهم الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والأمنية في الإقليم، كما عقد لقاءا آخر مع أعيان ووجهاء ابخ وممثلي المجتمع المدني للاستماع إليهم عن قرب حول الأوضاع الخدمية في الإقليم، وملاحظاتهم حول الواقع الخدمي في المختلف المناحي.

وشهد اللقاء سلسلة مداخلات من أعضاء الحكومة انصبت في مجملها على تأكيد وحرص الحكومة على تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية في كافة الأقاليم الداخلية بالتوازي مع النمو الاقتصادي الذي تشهده جمهورية جيبوتي في السنوات الأخيرة، وذلك تنفيذا لسياسة رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله الهادفة إلى التنمية الشاملة بحلول 2035.

وعقب هذه اللقاءات، توجه رئس الوزراء برفقة سفير جيبوتي في الصين إلى ناحية رأس سيان لتفقد سير العمل في تشييد المجمع السياحي الذي تقوم بتنفيذه شركة (تاشرود) الصينية للاستثمار، وكان في استقباله لدى وصوله إلى موقع مشروع المجمع السياحي، ووالي إقليم أبخ السيد/ عبد الملك محمد بنويتا ومسؤولي الشركة الصينية المشرفة على المشروع، فضلا عن وجهاء وأعيان المنطقة، وتفقد رئيس الوزراء سير أعمال بناء المجمع الفندقي في منطقة رأس سيان الذي شارف على الانتهاء، واستمع إلى شرح تفصيلي حول هذه المشروع الذي من شأنه أن يغير وجه السياحة في إقليم أبخ.

وفي تصريح له لوسائل الإعلام، أكد رئيس الوزراء على أهمية هذا المشروع السياحي الفريد من نوعه في إقليم أبخ، منوها بأن المشروع يمثل بداية لمشاريع إنمائية مماثلة سيتم تنفيذها في المنطقة بالتعاون مع جمهورية الصين الشعبية التي تربطنا بها أواصر الصداقة منذ الاستقلال البلاد، وأشار إلى أن هذا المشروع السياحي سيفتح وجهة سياحية جديدة إلى إقليم أبخ وبالتحديد ناحية رأس سيان، كما سيوفر المشروع فرص العمل للشباب، ودعا رئيس الوزراء أهالي هذه المنطقة بحماية هذا المجمع الذي نفذ لأجل والعناية به.

من جانبه، عبر سفير جيبوتي لدى الصين عن سعادته بالتقدم المحرز في تنفيذ هذا المشروع السياحي الحيوي، وأضاف «نحن اليوم نشهد تطورا لافتا في تنفيذ مشروع المجمع السياحي في رأس سيان، وتحدثنا مع مسئولي الشركة الصينية التي تتولى تنفيذ المشروع للإسراع في إنجازه، حيث تمكنت الشركة خلال الأسبوعين من بناء أكثر من مئة فيلا داخل المجمع السياحي، وسوف تضاعف عدد العمال الجيبوتيين من اجل تدشين هذا المشروع قبل نهاية شهر أبريل من العام المقبل».

جريدة القرن

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *