الرئيسية / news / رئيس الجمهورية يشارك في القمة الـ33 للإتحاد الإفريقي

رئيس الجمهورية يشارك في القمة الـ33 للإتحاد الإفريقي

شارك رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله أمس الأحد في افتتاح القمة الـ33 للإتحاد الأفريقي التي تختتم أعمالها اليوم الاثنين في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وتناقش القمة التي انطلقت فعالياتها تحت شعار «إسكات صوت البنادق» زهاء ستين ملفا أمنيا وسياسيا واقتصاديا ومؤسساتيا، حيث كرست أعمال يومها الأول أمس الأحد لبحث ستة ملفات تتعلق بحالة السلم والأمن في القارة الأفريقية، وتعنى بدراسة حالات النزاعات في مناطق عدة، مثل ليبيا وجنوب السودان ومنطقة الساحل وفي غرب أفريقيا.

كما تناول القادة الأفارقة أمس ملف الإصلاح المؤسساتي للاتحاد، وملف إطلاق منطقة التجارة الحرة الأفريقية المرتقبة في يونيو المقبل، وما يواجه ذلك من عقبات، ومنها عدم مصادقة برلمانات بعض الدول الأعضاء على اتفاقية التجارة الحرة الأفريقية، فضلا عن ملف طلب تخصيص مقعد دائم لأفريقيا في مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة.

 فيما يناقش المشاركون في اليوم الثاني للقمة (اليوم الاثنين) ملفات التنمية والتعليم والتغير المناخي ومحاربة الفساد.

هذا وشهدت القمة انتقال رئاسة الاتحاد الأفريقي من مصر إلى جنوب أفريقيا.

وفي مداخلة له في الجلسة الافتتاحية، أبرز رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي محمد أجواء التوتر التي تسود العالم بداية سنة 2020، والتي « تذكر بالوضعية الهشة في العالم الذي نعيش فيه وعدم فعالية الالتزامات التي انخرطنا فيها «.

وبخصوص الوضع في إفريقيا، أشار السيد فكي محمد إلى استمرار بؤر الإرهاب في العديد من المناطق، مضيفا أن التنامي المقلق لهذه الظاهرة يؤكد للضمير الإفريقي والدولي بأن هذا الداء لم يتم التخلص منه بعد.

وتناول رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي أيضا مجموعة من القضايا القارية تتعلق بالأساس بالأزمة الليبية، والتغيرات المناخية ومنطقة التبادل الحر.

من جانبه، ذكر الأمين العام للأمم المتحدة أونطونيو غوتيريس بأهمية الشراكة الاستراتيجية بين الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي.

وبعدما أشاد باختيار الاتحاد الإفريقي لشعار الدورة، أعرب السيد غوتيريس عن دعم الأمم المتحدة للجهود المبذولة في هذا الصدد.

وقال إن إسكات صوت السلاح لا ينعكس فقط على السلم والأمن، بل أيضا على التنمية المستدامة وحقوق الإنسان، مشددا على ضرورة تعزيز الجهود من أجل محاربة الفقر والتغيرات المناخية في إفريقيا في أفق تحقيق أهداف التنمية في القارة.

وكان رئيس الجمهورية قد ترأس مساء يوم أمس الأول السبت في أديس أبابا قمة مجلس السلام والأمن  التابع للاتحاد الأفريقي، على مستوى رؤساء الدول والحكومات حول الوضع في ليبيا والساحل.

كما شارك أمس الأول في قمة منتدى رؤساء دول وحكومات الآلية الأفريقية للتقييم من قبل النظراء.

 

جريدة القرن

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *