الرئيسية / news / جيبوتي تتسلم رئاسة مجلس جامعة الدول العربية
14

جيبوتي تتسلم رئاسة مجلس جامعة الدول العربية

تسلم سفير جمهورية جيبوتي لدى جمهورية مصر العربية ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية السيد/محمد ظهر حرسي ، رئاسة الدورة 148 لمجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين التي انطلقت يـــــــوم أمس الأحد بمقر جامعة الدول العربية في القاهرة – من السفير الجزائري لدى مصر ومندوبها لدى الجامعة العربية السيد/ نذير العرباوي ، وكرست الدورة لتحضير أعمال المجلس الوزاري المقرر غدا الثلاثاء.

وقال السفير محمد ظهر حرسي في كلمته في الجلسة الافتتاحية للدورة الـ ١٤٨ لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين «إن المنطقة العربية تشهد أوضاعا خطيرة، معربا عن الأمل في الوقت ذاته أن تشهد المرحلة المقبلة جهودا داخلية في الدول التي تعاني من هذه المشكلات لحل أزماتها عن طريق الحوار.
واعتبر أن هذه الدورة بالقضايا المطروحة عليها تشكل فرصة لتنقية الأجواء والوصول لتفاهم مشترك إزاء القضايا الشائكة للبحث عن توافق بشأنها.
ووجه السفير حرسي، الشكر للجامعة العربية على مواقفها الايجابية في النزاع الجيبوتي الإريتري، مشددا على أهمية مواصلة دور الجامعة إزاء القضية الفلسطينية، وكذلك تعزيز دورها في الأزمات في اليمن وسوريا والعراق.
ويتضمن مشروع جدول أعمال الدورة الـ148 لمجلس جامعة الدول العربية 28 بندا، يشمل تقرير الأمين العام للجامعة العربية حول نشاط الأمانة العامة وإجراءات تنفيذ قرارات المجلس بين الدورتين الـ147 والـ148، والتقرير نصف السنوي لهيئة متابعة تنفيذ القرارات والالتزامات حول متابعة تنفيذ قرارات قمة عمان 2017.
وتشمل البنود أيضا قضية فلسطين والصراع العربي الإسرائيلي، وتطورات الوضع في سوريا وليبيا واليمن، واحتلال إيران للجزر العربية الثلاث (طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى) التابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة في الخليج العربي.
ويتضمن مشروع جدول الأعمال كذلك بنودا حول التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية، ودعم السلام والتنمية في السودان والصومال وجمهورية القمر المتحدة، والحل السلمي للنزاع الجيبوتي الإرتري، ودعم النازحين داخليا في الدول العربية والنازحين العراقيين بشكل خاص.
كما تشمل البنود دعم الأيزيديات المختطفات لدى عصابات (داعش) الإرهابية، ومخاطر التسلح الإسرائيلي على الأمن القومي العربي والسلام، ولجنة الحكماء المعنية بقضايا ضبط التسلح وعدم الانتشار، والإرهاب الدولي وسبل مكافحته، وصيانة الأمن القومي العربي والعلاقات الدولية مع التجمعات الدولية والإقليمية.
ويتضمن مشروع جدول أعمال المجلس أيضا بنودا أخرى حول إنشاء إطار تشاوري بين مجلس جامعة الدول العربية ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، والترشيحات لمناصب الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة ومنظمات ومؤسسات دولية أخرى، وتطوير جامعة الدول العربية.. وكذا شؤون الإعلام والشؤون القانونية وحقوق الإنسان إضافة إلى الشؤون الإدارية والمالية.

المصدر :alqarn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *